طرق التعامل مع الأطفال الضعاف في التركيز

شارك من خلال

طرق التعامل مع الأطفال الضعاف في التركيز

سوف نقدم من خلال مقالنا طرق التعامل مع الأطفال الضعاف في التركيز، سواء على مستوى المنزل أو الدراسة في المدرسة.

وماذا يتوجب على الأهل والمعلمين فعله من أجل تقوية ذكاء وتركيز الأطفال، من خلال الاهتمام بعدة أمور بسيطة.

طرق مختلفة تساعد الأهل على التعامل مع الأطفال ضعاف التركيز

https://youtu.be/8YGXSyGh1wE

طرق مختلفة للتعامل مع الأطفال ضعاف التركيز

الاهتمام بالطعام الصحي

الطعام الصحي يساعد على تغذية المخ، لذا يفضل العناية بغذاء الطفل منذ فترة الحمل لكي ينبى جسده ويقوى بصورة صحيحة.

فالغذاء الصحي يساعد الطفل على النمو بالصورة الصحيحة، فيجب الاهتمام بتلك النقطة لكي لا يتسبب في مشاكل عقلية وذهنية فيما بعد.

فيجب أن تعتني الأم بغذاء طفلها وتقدم له جميع العناصر الغذائية التي تعمل على زيادة تركيزه، ولا ننسى دور السمك في تنمية القدرات العقلية وتنمية ذكاء الأطفال.

التشجيع وزيادة الدافعية

أن تشجيع الطفل وعدم ضربه يساعد على زيادة التركيز لديه، حيث تتكون لديه طاقة كبيرة تجعله ينفذ أوامر والديه المطلوبة منه.

فمن طرق التعامل مع الأطفال الضعاف في التركيز التشجيع مع تعزيز الثقة بالنفس، فهو بذلك سيشعر بشكل لا إرادي بأن عقله له دور فعال في حياته وسيبدأ باستخدامه بصورة إيجابية.

فعلى سبيل المثال عند ذهابه للمدرسة سيكون على استعداد على فهم كل ما يقوله المعلم.

ففي حالة تشجيع الطفل أكثر ومعرفته إن كل ما سيفعله سوف يكون له تأثير إيجابي فمثلًا انتباهه للمعلم وإلمامه بجميع ما يقال خلال الحصص الدراسية وتفوقه الدراسي سيكلل بهدية في الأخير أو التنزه سوف يبذل كل طاقته للحصول عليها.

الألعاب

أن المراحل العمرية الأولى من حياة الطفل يكون لديه شغف وتعلق بالألعاب بصورة كبيرة، لذا يفضل أن ينتهز الأهل الفرصة ويقوموا بتقوية ذاكرة أطفالهم.

ويتم ذلك عن طريق اختيار الألعاب التي تعمل على زيادة نسبة التركيز، وكل مرحلة أو فئة عمرية لها ألعاب معينة على الأهل اقتنائها.

فاختيار الألعاب للطفل يعتمد أولًا على عمره، وثانيًا على الصفات التي يتمتع بها الطفل في تلك المرحلة العمرية مثل قدرته على اللمس أو المشي أو التحرك.

طرق التعامل مع الأطفال الضعاف في التركيز في المدارس المختلفة

يفضل التعامل مع الطفل ضعيف التركيز من خلال الأسلوب الفردي حيث يتم تخصيص حجرة معينة في المدرسة، ثم يتناوب عليها المعلمون تبعًا لجدول محدد ومن ثم يأتي التلاميذ واحدًا تلو الآخر تبعًا لمواعيد محددة.

فالأسلوب الجماعي يقوم بجمع التلاميذ اللذين يتشابهون في ضعف التركيز، وذلك فقًا لنتائج التشخيص في جماعة واحدة ثم يتلقون العلاج خارج الحصص اليومية.

بالإضافة إلى التكليفات المنزلية التي تطلب من التلميذ مثل حل التدريبات، مع تسجيل الوحدات القرائية مع جمع الكلمات.

بالإضافة إلى توجيه الإرشادات من ولي الأمر لكي يساعد الطفل في تجاوز الأمر وإنجاز ما كلف به الطفل.

فالتدريس بطريقة المجموعات خلال الحصص الصيفية يتم تقسيم التلاميذ إلى مجموعات تبعًا لمستوياتهم التحصيلية، وكل مجموعة لها أنشطة معينة.

وبذلك نكون قد قدمنا طرق التعامل مع الأطفال الضعاف في التركيز، فتتمثل في المنزل مثل الاهتمام بالطعام الصحي للأطفال والحرص على تشجيعهم من خلال دفعهم للأمام.

وأيضًا اختيار مختلف الألعاب التي تناسب كل طفل وفقًا لعمره السني وقدراته ومهاراته، وللمدرسة دور هام في ذلك أيضًا حيث يتم التنسيق بينها وبين المنزل.

وصف المقال:

طرق التعامل مع الأطفال الضعاف في التركيز، الاهتمام بالطعام الصحي، التشجيع وزيادة الدافعية، الألعاب المختلفة التي تتوافق مع أعمارهم السنية.