الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل

شارك من خلال

الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل

البحث عن وظيفة مناسبة من أكثر الأمور التي تشغل الجميع، حتى وأنها تكون في مرحلة معينة من عمر الفرد هي الشغل الشاغل بالنسبة له، ولكن قبل التعيين في وظيفة يخضع الفرد لعدد من الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل.

وفي هذا المقال سوف نقوم بسرد هذه الاختبارات جميعًا.

أنواع الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل

يوجد مجموعة من الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل والتي يخضع لها الفرد عند التقديم لوظيفةٍ معينةٍ، ويمكن الخضوع لها في نفس الوقت أو جعلها مستويات كلما اجتاز الفرد اختبار منهم كان بمقدوره الخضوع للاختبار الآخر، ومن ضمن هذه الاختبارات:

اختبارات الذكاء من الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل

على الرغم من كون اختبارات الذكاء أو ما يعرف باسم (الأي كيو) لا تعد وحدها الاختبار الوحيد الذي يحدد هل يقبل الفرد في العمل أم لا؟ ولكنها في الوقت نفسه هامةً لأصحاب الأعمال.

درجة الذكاء تختلف من فردٍ لآخرٍ، كما أن نسبة الذكاء التي تطلبها وظيفة ما تختلف عن التي تطلبها الوظيفة الأخرى، لذا يتم اخضاع المتقدمين للعمل لاختبار ذكاء، وعادةً ما يكون بنظام الاختيار من متعددٍ، ويتم إما في صورة امتحان ورقي أو حتى امتحان الكتروني على الحاسب الآلي.

اختبارات اللغة الانجليزية من الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل

الكثير من الوظائف تتطلب امتلاك القدرة على التحدث والكتابة باللغة الانجليزية؛ لذا فالمتقدمين لمثل هذه الوظائف يخضعون لاختبار في اللغة الانجليزية، والذي عادةً ما يكون في القواعد اللغوية الخاصة بها وكذلك في طريقة التحدث بها.

في الغالب يكون هذا الاختبار هو أول الاختبارات الشخصية للتقدم في العمل، ويمكن أن يكون في نفس يوم اختبارات الذكاء، يليه بيوم أو يسبقه بيوم.

اختبارات الأداء من الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل

هذه الاختبارات تكون خاصة بالمهارات والأداء الذي تطلبه الوظيفة، فيتم بها اخضاع الشخص لعدة اختبارات مشابهة للمهام التي سيقوم بتأديتها عند التعيين بالوظيفة، فمثلًا: يتم اختبار الشخص المتقدم لشغل وظيفة هندسية برسم عدة رسومات هندسية وتقييمها، وهكذا.

اختبارات الاتجاهات

هذا الاختبار غير مطروح على نطاق كبير عند الخضوع إلى الاختبارات الشخصية للتقدم للعمل، ولكن بعض جهات التعيين تحرص على اجتياز المتقدمين له، ويهدف هذا الاختبار إلى قياس الاتجاه الفعلي لدى الشخص وموقفه من بعض القضايا السياسية والاجتماعية.

ويساعد هذا الاختبار في تحديد مدى قدرة الفرد على التكيف مع ظروف العمل وأصدقائه ضمن فريق العمل.

اختبارات المهارات الشخصية من الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل

تعتمد هذه الاختبارات على تحديد مهارات معينة في شخصية الفرد ومدى امتلاكه لها، وعادةً ما يتم التعرف عليها من خلال حوار ومقابلة شخصية مع المتقدم للوظيفة، فيتم تحديد قدرته على:

  • الاعتماد على الذات.
  • مدى ثقته بنفسه وقدراته.
  • التكيف العاطفي والاجتماعي.
  • القدرة على قيادة الفريق.
  • العمل تحت ضغط.
  • انجاز المهام في وقتها المحدد.

اختبارات الميول للعمل والاستعدادات والقدرات

في هذه الاختبارات يتم قياس مدى رغبة الفرد لشغل الوظيفة، ولاؤه واخلاصه في العمل، ورغبته في تطوير ذاته وحبه للتعلم المستمر، فتسعى لاختبار القدرات الكامنة والتي سوف تظهر على الفرد بعد فترة من العمل والتعلم.

الاختبارات التحريرية من الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل

هذه الاختبارات يكون الفرد فيها مجبرًا على اجتياز بعض المسائل التي تساهم في تحديد مدى قدرة الفرد على ترتيب أفكاره وتنسيقها، وتكون الاجابة عليها مفتوحة ومتروكة للمتقدم من أجل التعبير عن ذاته.

في النهاية، عليك ان تعلم أنه ليس بالضرورة أن تمر بكل هذه الاختبارات من أجل التقدم للعمل، ولكن الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل تحددها الجهة المختصة بالتعيين فتقوم باختيار إما كل هذه الاختبارات أو البعض منها.

ملخص المقال

الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل، أنواع الاختبارات الشخصية للتقدم إلى العمل، اختبارات الذكاء، اختبارات الأداء، الاختبارات التحريرية.