المصرفيون المكسيكيون يدعمون خطط أوبرادور لتعزيز النمو

بعد توجس مجتمع المصرفيين تجاه إمكانية فوز مرشح يساري مثل أندريز مانويل لوبيز أوبرادور، يبدو قادة البنوك المكسيكية في الوقت الراهن أكثر حماساً للعمل مع الرئيس في ظل مخططاته لدفع النمو الاقتصادي. وقال ماركوس مارتينز، رئيس الاتحاد المصرفي المكسيكي، إن القطاع المالي كان ولا يزال يتعهد بدعم التنمية في البلاد، وهو السبب في احتفائه بالإجراءات التي أعلنتها حكومة المكسيك لتعزيز النمو الاقتصادي. ويأمل مارتينز ومصرفيون آخرون أن ينفذ الرئيس تعهداته بشأن مكافحة الفساد والعنف في ثاني أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية، ويعزز النمو تحت حكم القانون.