«التعاون والتنمية»: التوترات التجارية تضغط على نمو الاقتصاد العالمي

توقعت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في تقريرها الأخير، أمس (الأربعاء)، ألا يتجاوزَ نمو الاقتصاد العالمي 3.3 في المائة في 2019 بسبب التوترات التجارية والشكوك المتعلقة بالأوضاع السياسية، بينما كانت تقدر النمو بنسبة 3.5 في المائة في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وفسرت المنظمة هذا التوقع المتراجع بـ«زيادة الشكوك السياسية والتوترات التجارية المستمرة والتراجع المتواصل لثقة الشركات والمستهلكين». وأوضح تقرير المنظمة أن التقلبات في الأسواق المالية والصين وأوروبا قد تتسبب في تراجع الاقتصاد العالمي، مشيرةً إلى أن الاقتصاد يضعف وبشكل خاص في أوروبا.