الحكومة اليمنية تهاجم «الاسترضاء» الأممي للانقلابيين

هاجم وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، معمر الإرياني، محاولات الاسترضاء الأممي للجماعة الحوثية، على خلفية البيان المشترك الذي أصدره المبعوث الأممي مارتن غريفيث، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، وحاولا به استرضاء الجماعة، والتراجع عن اتهامها في بيان سابق بعرقلة الوصول إلى مخازن القمح في الحديدة.
واتهم الوزير اليمني، في سلسلة تغريدات على «تويتر»، الأمم المتحدة، ومبعوثها إلى اليمن، بـ«التلاعب وعدم الجدية» في التعامل بحزم مع الجماعة، لإرغامها على تنفيذ اتفاق السويد الخاص بالحديدة، والانسحاب من المدينة والموانئ الثلاثة.