غموض وتشاؤم يحيطان بمفاوضات «اللحظات الأخيرة» بين واشنطن وبكين

استأنف الأميركيون والصينيون، الاثنين، مفاوضاتهما التجارية، بينما حذر صندوق النقد الدولي من «عاصفة» قد تضرب الاقتصاد العالمي، مرتبطة جزئياً بزيادة في الرسوم الجمركية قررها البلدان العملاقان على جانبي المحيط الهادي، وذلك وسط أجواء يغلب عليها «عدم التفاؤل» في الأسواق بالوصول إلى صيغة تفاهم نهائية بين الجانبين. وقبل أقل من 3 أسابيع من المهلة التي حددها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مهدداً بفرض عقوبات تجارية جديدة على الصين، وصل مساعد ممثله للتجارة جيفري غيريش إلى بكين لإجراء محادثات تمهيدية.