سياسي /الأمم المتحدة تدعو إلى تقديم مزيد من الدعم الدولي لتنزانيا

الأمم المتحدة 03 جمادى الآخرة 1440 هـ الموافق 08 فبراير 2019 م واس
دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، إلى زيادة الاستثمار في المناطق الشمالية الغربية في تنزانيا، حيث تستضيف البلاد نحو 330 ألف لاجئ، مؤكدًا أهمية أن يشمل الاستثمار أولويات منها حماية البيئة والتنمية الاقتصادية.
وأعرب غراندي، في ختام زيارة استغرقت أربعة أيام لتزانيا، عن ارتياحه لتأكيدات الحكومة بأن البلاد ستظل مضيافة للاجئين، مستشهداً بتنزانيا بأنها "واحدة من أهم البلدان التي تستضيف لاجئين في أفريقيا".
وتعهد غراندي بحشد وتعبئة مزيد من الدعم للجهود الإنسانية وأيضا لتنمية المجتمع المضيف، وتعزيز الأمن في المخيمات والمشاريع البيئية، مثل مصادر الطاقة التي توفر بديلا للحطب، طارحاً خلال الاجتماع فكرة إنشاء إطار إقليمي للعمل على تحسين الحياة وإيجاد حلول للاجئين البورونديين والكونغوليين.
وفي حديثه للصحفيين عقب زيارة لمخيم نياروغوسو للاجئين في كاسولو، قال غراندي: إن الأوضاع في كل من جمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي ما تزال غير مستقرة، داعياً إلى مزيد من الدعم الدولي لضمان أن اللاجئين الذين يعودون طوعا قادرين على الاندماج مجددا وبنجاح في بلدانهم الأصلية.
// انتهى //
00:51ت م
0141